البرت ديماس
اهلا بالزائر الكريم

البرت ديماس

احلي منتدي في العالم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المجموعة الشمسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرت ديماس
الامبراطور
الامبراطور


عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 25/01/2008
العمر : 23
الموقع : ام الدنيا

مُساهمةموضوع: المجموعة الشمسية   الخميس مارس 13, 2008 5:41 am

نشأت الشمس
الشمس والارض والقمر والنجوم والكواكب والشهب ألفاظ جاء‌ت في القرآن كثيرا، فالشمس ذكرت 33 مرة، والارض ذكرت 461 مرة، والقمر ذكر 27 مرة، وهذه الاجرام السماوية هى وحدات من المجموعة الشمسية التى هى المجموعة الوحيدة من بين آلاف المجموعات التى يتألف منها الكون والتى يمكن القول بأننا نعرف عنها بعض الحقائق لاننا نعيش فيها.
وتتكون المجموعة الشمسية من نجم عظيم يشغل مركزها وهو الشمس، ومن عشر كواكب سيارة تدور حول هذا النجم في اتجاه واحد من الغرب إلى الشرق وفي مستوى واحد، وكأنها كرات مختلفة الاحجام تطفو فوق الماء، وهذه الكواكب هى: عطارد والزهرة والارض والمريخ والمشترى وزحل وأورانوس ونبتون وبلوتو، وتختلف أحجام هذه الكواكب، وإن أكبرها حجما هو المشترى الذى يقع في مركز متوسط بينها، أما بقية الكواكب فإن أحجامها تتدرج في الصغر كلما بعدت عنه في كلا جانبيه، ولبعض هذه الكواكب أقمار تابعة لها تدور حولها، وللارض قمر واحد يدور حولها، وإليك تعريفات موجزة عن أفراد المجموعة الشمسية
الشمس
تعد الشمس اقرب النجوم إلينا وتحوي من الأسرار والغرائب اكثر بكثير مما اكتشف , وان طبيعة شمسنا

ككرة غازية ملتهبة بدلا من أن تكون جسما صلبا جعل لها بعض الحقائق العجيبة منها : إنها تدور حول محورها بطريقة مغايرة تماما لطريقة دوران الكواكب الصلبة , فوسط الشمس " خط استوائها " يدور حول المحور دورة كاملة في 25 يوما بينما تطول هذه المدة في المناطق شمال وجنوب خط الاستواء حتى تصل إلى حوالي 37 يوما عند القطبين , أي أن الشمس في هذه الحالة تدور وكأنها تفتل فتلا وطريقة دورانها تسمى :
(Differential Rotation ).

عطارد



• عطارد هو أقرب الكواكب إلى الشمس , وهو يدور حولها على مسافة متوسطة تبلغ 58 مليون كلم تقريبا . ولأن عطارد هو كذلك , فإنه يتحرك بسرعة أكبر من سرعة أي كوكب آخر , إذ يبلغ متوسط سرعته 48 كلم في الثانية تقريبا , ويكمل مداره حول الشمس , في فترة تقل بالكاد عن 88 يوما
• وعطارد إلى ذلك كوكب صخري صغير جدا ( وحده بلوتو أصغر منه ) تنتشر الوهاد على سطحه بكثافة من جراء ارتطام الرجوم ( الأحجار النيزكية ) به , كما توجد عليه سهول ملساء تنتثر فيها الوهاد على نحو غير كثيف
• إن أكبر الوهاد إطلاقا على عطارد هو حوض كالوريس , الذي يبلغ قياسه 1300 كلم من جانب إلى آخر , ويعتقد أنه تكون عندما ارتطم بالكوكب صخر بحجم كويكب سيّار , وهو محاط بحلقات متراكزة من الجبال , ارتفعت من جراء الارتطام
• يزخر سطح عطارد أيضا بحيود ( نتوءات ) عديدة , يعتقد
• أنها تشكلت عندما برد اللب الحار للكوكب القتيّ وتقلص منذ حوالي 4 بلايين سنة , وقد أدت هذه العملية إلى تضخيم سطح الكوكب
• يدور كوكب عطارد حول محوره ببطء شديد مستغرقا 59 يوما أرضيا على وجه التقريب , ليكمل دورة واحدة . بنتيجة ذلك , يستمر يوم شمسي واحد في عطارد ( من الغروب إلى الغروب ) 176 يوما أرضيا – أرضيا – أي أطول بمرتين من السنة العطاردية التي تساوي 88 يوما
• لسطح عطارد درجات حرارة طرقية تراوح بين حد أقصى يساوي 430 م على الجهة المنارة بضوء الشمس , و 170 م على الجهة المظلمة
• عند هبوط الليل , تسقط درجة الحرارة بسرعة كبيرة لأن جو الكوكب شبه معدوم , وهو يتكون من كميات ضئيلة من الهليوم والهدروجين التقطها الكوكب من الريح الشمسية بالإضافة إلى آثار ضئيلة من غازات أخرى
الزهرة:

• تعد الزهرة أشهر كواكب المجموعة الشمسية عبر التاريخ البشري وذلك بسبب سطوعه الشديد إذ يبدو لنا أسطع جرم في كبد السماء وبالذات بعد وقت الغروب أو قبل شروق الشمس ولهذا سمي هذا الكوكب منذ القديم بنجمة المساء أو نجمة الصباح , ونظرا لتألق هذا الكوكب بضيائه الرائع فقد اعتبره الأقدمون رمزا للجمال ولكن المعلومات العلمية الحديثه أعطت صورة مغايرة تماما عنه الذي يصفه بعض العلماء بـ جهنم المجموعة الشمسية
الارض:

كوكب الأرض هو ثالث الكواكب بعدا عن الشمس , وهو أكبر الكواكب الصخرية وأشدها كثافة , والوحيد المعروف بإيوائه الحياة ورعايتها بنيته الداخلية , الصخرية والمعدنية , هي بنية نموذجية لكوكب صخري , أما القشرة فغير اعتيادية , إذ تتكون من صفائح منفصلة , يتحرك بعضها ببطء بالنسبة لبعضها الآخر , وتحصل الزلازل والنشاطات البركانية محاذاة الحدود التي تتصادم عندها هذه الصفائح يقوم الغلاف الجوي

• للأرض بدور غطاء واق , يوقف الأشعة الشمسية الضارة ويحول دون وصول الأحجار النيزكية إلى سطح الأرض إلى ذلك , يحتبس الغلاف الجوي كمية من الحرارة كافية لتحول دون حدوث درجات قصية من البرودة يغطي الماء حوالي 70 بالمئة من سطح الأرض , وهو لا يوجد بشكله السائل على سطح أي كوكب آخر للأرض تابع طبيعي واحد هو القمر , وهو كبير إلى درجة يمكن معها اعتبار الجرمين .


المريخ:

• كوكب المريخ هو أصغر بحجمه من الأرض ولكنه أكبر من القمر , ويشبه الأرض من عدة وجوه , وسنته تبلغ 687 يوما أرضيا أي أنه يحتاج إلى هذه المدة ليكمل دورته حول الشمس ولكن يوم المريخ أطول من يومنا على الأرض بنصف ساعة فقط ، وبما
• أن الأرض والمريخ يدوران حول الشمس ولكن الأرض أسرع في إكمال دورتها منه , فإنها تلحق به وتسبقه وعندها يبدو للمراقبين بأن المريخ يتحرك الى الخلف في السماء يرى المريخ وكأنه نجمة حمراء ساطعة وذلك عندما يكون قريبا منه وتصعب رؤيته اذا ما وجد خلق الشمس .

المشتري:

• أكبر كواكب المجموعة الشمسية وهو الكوكب الخامس في هذه المجموعة من حيث بعده عن الشمس أثار الكثير من الفضول عند البشر بسبب لمعانه الشديد فهو يبدو واحدا من أشد الأجرام السماوية لمعانا , كما أنه يمثل نظاما كوكبيا متكاملا اذ يدور حوله أكثر من 16 قمرا أربعة منها كبيرة الحجم وبالامكان رؤيتها بمرقاب صغير بالإضافة إلى الحلقة من الغبار والصخور التي تدور حوله ولا يمكن مشاهدته من الأرض.
زحل:

يعد أحد أشهر كواكب المجموعة الشمسية المشهورة وسبب شهرته وجود الحلقات الضخمة حوله والتي أثارت انتباه القدماء , وهو آخر كوكب يمكن أن يرى بالعين المجردة وبه الكثير من الشبه بكوكب المشتري من حيث الغلاف الغازي وطبيعته الغازية وحركة دورانه السريعة حول محوره ، ويدور حول زحل 18 قمرا جميعها أحجامها صغيرة فيما عد أربعة أقمار تفوق أقمارها الألف كلم.
اورانس:

• أورانوس هو سابع الكواكب بعدا عن الشمس وثالثها من حيث عظم حجمه , إذ يبلغ قطره حوالي 51000 كلم , يعتقد علماء الفلك أن أورانوس يتكون من مزيج كثيف من أنماط مختلفة من الجليد والغازات , تحيط بلب صلب , وأن غلاف الجوي يحوي نسبة ضئيلة من غاز الميثان يضفي عليه تدرجا من اللون الأزرق الضارب إلى الخضرة , أما درجة الحرارة عند قمة سحب الكوكب فتبلغ – 210 م . .

فنية في مكوك ديسكفري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmmedsamy.yoo7.com
البرت ديماس
الامبراطور
الامبراطور


عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 25/01/2008
العمر : 23
الموقع : ام الدنيا

مُساهمةموضوع: رد: المجموعة الشمسية   الخميس مارس 13, 2008 5:43 am

نبتون:

• نبتون هو عملاق غازي يعتقد أنه مكون من لب صخري صغير محاط بمزيج من السوائل والغازات يحتوي الغلاف الحوي على عدة معالم سحابية بارزة , أكبرها البقعة الداكنة الكبرى التي لها اتساع الكرة الأرضية نفسها والبقعة الداكنة الصغرى والدراجة , تمصل البقعتان الداكنتان , الكبرى والصغرى , عاصفتين هائلتين تندفعان بقوة حول
• الكوكب بواسطة رياح تبلغ سرعتها 2000 كلم \ الساعة , والدراجة مساحة كبيرة من السحاب الطخروري ( سحاب رقيق على ارتفاع عال جدا ) لنبتون أربع حلقات باهتة وثمانية أقمار معروفة أكبرها تريتون , أكثر الأجسام برودة في النظام الشمسي , إذ تبلغ درجة حرارته – 235 م . وعلى عكس معظم الأقمار في النظام الشمسي , يدور تريتون حول كوكبه الأم باتجاه معاكس لدوران هذا الأخير حول نفسه .
بلوتو

• يبعد بلوتو عن الشمس مسافة 40 وحدة فلكية - الوحدة الفلكية هي المسافة المتوسطة ما بين الأرض والشمس وتساوي 150 مليون كلم - ويدور بلوتو حول الشمس في 5 , 248 سنة أرضية ومداره شديد التفلطح أكثر من كل الكواكب الأخرى ولذلك فانه يكون أقرب من نبتون عندما يكون في أقرب نقطة من الشمس في مداره و بلوتو يعد الكوكب من حيث البعد منذ العام 1969 وحتى شهر مارس 1999 فبلوتو يدور حول نفسه في فترة تساوي 604 أيام من أيام الأرض وله قمر واحد .
عدد الكواكب فى المجموعة الشمسية ينخفض الى ثمانية

• براغ 24 اغسطس /شينخوا/ تبنى الاتحاد الفلكى الدولى اليوم /الخميس/ قرارا خاصا بتعريف الكوكب تم بموجبه نزع صفة الكوكب عن بلوتو.


يذكر ان الفلكيين الدوليين اعتادوا من قبل اضافة بلوتو الى الكواكب الثمانية الاخرى منذ اكتشافه عام 1930 .
اكتشاف بحيرات غائمة على قمر لزحل

• قال علماء إن مجسا فضائيا تمكن من رصد بحيرات غائمة على قمر تايتان التابع لكوكب زحل به أمطار غاز الميثان وجزيئات رمل بيضاء بلورية. وأورد الباحثون أمس الجمعة أن البحيرات غالبا مكونة من غاز الميثان بالإضافة إلى القليل من الإيثان وهما غالبا مصدر الغمام القاتم في الجو القارس على القمر. واعتبر ستيف وول نائب مدير فريق الرادار في معمل الدفع النفاث التابع لوكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) في باسادنيا بكاليفورنيا أن هذا شيء عظيم لأن هناك مكانا آخر غير الأرض به بحيرات. وظهرت الرقع العديدة الداكنة التي بدت واضحة في صور رادارية لتايتان الخاصة بالارتفاعات الشاهقة التي التقطتها سفينة الفضاء كاسيني إيوجين أثناء الطيران المنخفض اليوم السبت وسفينة الفضاء كاسيني إيوجين هي مشروع تعاوني بين وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الإيطالية. وسطح تايتان بارد جدا حيث تصل درجة الحرارة عليه إلى 180 تحت الصفر. ويعتقد العلماء أن الغلاف الجوي السميك قد يمطر الميثان أحيانا. وذكر فريق آخر يوم الأربعاء أن المطر يحتوي على رذاذ دائم يحفظ سطح أكبر قمر لزحل رطبا ويمكن أن تتسبب العواصف العنيفة في هطول قطرات ضخمة من الميثان.
• والكوكب زحل لديه 47 قمرا على الأقل، وتايتان هو القمر الأكبر ويتميز بمعالم جيولوجية مشابهة لتلك التي يختص بها كوكب الأرض. وأثناء الطيران المنخفض التقط رادار كاسيني عشرات البحيرات، منها بحيرة يصل طولها حوالي 100 كيلومتر.ويتسبب جو تاييان الكثيف والغائم في صعوبة الحصول على صور واضحة لهذا تستخدم السفينة كاسيني الرادار.والمناطق الداكنة في الصور تعني عموما تضاريس أرضية ملساء في حين تكون المناطق المضيئة أسطح أكثر وعورة وتوضح بعض الصور الرادارية قنوات تؤدي إلى أنواع مختلفة
• من الرقع الداكنة وأخرى تخرج منها وشكل القنوات يوحي بسريان سائل بها. وانطلقت السفينة كاسيني عام 1997 ووصلت لكوكب زحل عام 2004 بعد مرورها بكوكبي الزهرة والمشتري وفي مايو/ أيار التقطت أجهزة كاسيني ناطق مغطاة بتلال رملية غالبا تكونت من بلورات الميثان الجليدية وفي العام الماضي التقطت صورا لما بدا وكأنه بحيرة كبيرة على القطب الجنوبي لتايتان.
• هل هو كوكب أم كويكب ؟

هل هو كوكب أم كويكب ؟ منذ فترة قصيرة بدا الكلام عن بلوتو وهويته هل هو حقيقة كوكب أم كويكب ؟ وبما أن بلوتو يختلف تماما عن الكواكب الأخرى . والكواكب شبيهة الأرض – المريخ – الزهرة - عطارد أكبر بكثير من بلوتو , والكواكب شبيهة المشتري – زحل أورانوس – نبتون كواكب غازية مع أن لكواكب بلوتو سطحا ثلجيا صلبا يبعد بلوتو عن الشمس مسافة 40 وحدة فلكية - الوحدة الفلكية هي المسافة المتوسطة ما بين

• الأرض والشمس وتساوي 150 مليون كلم - ويدور بلوتو حول الشمس في 5 , 248 سنة أرضية ومداره شديد التفلطح أكثر من كل الكواكب الأخرى ولذلك فانه يكون أقرب من نبتون عندما يكون في أقرب نقطة من الشمس في مداره وفي الحقيقة فان بلوتو يعد الكوكب من حيث البعد منذ العام 1969 وحتى شهر مارس 1999 فبلوتو يدور حول نفسه في فترة تساوي 604 أيام من أيام الأرض وله قمر واحد يسمى " شارون " يعتبر كبيرا بالنسبة الكوكب نفسه ويبدو أنهما يدوران حول بعضهما بوجه واحد كما هو الحال بالنسبة للأرض وقمرها
المذنبات أجسام تتجول بين الكواكب

• المذنبات هي أجسام جليدية تنتقل من الكواكب وبعضها يمثل جزءا من مجموعتنا الشمسية ولها حركتها المدارية حول الشمس وتأخذ حركتها المدارية هذه أبعادا متفاوتة وتختلف عن بعضها البعض في مسار مداراتها والوقت التي تحتاجه أبدا , والبعض الأخر يتداخل في مدارات الكواكب كزحل والبعض الآخر يذهب بمداره إلى أبعد من بلوتو وعندما يكون المذنب بعيدا عن مجموعتنا الشمسية يكون صغيرا وغير مرئي , ولكن عندما يدخل في وسط المجموعة الشمسية ويصطدم بالرياح الشمسية هنا يبدأ المذنب بالتحول , ويصبح وهاجا ويظهر له ذنب أو اثنين وقد يغطي هذا الذنب نصف قطر السماء تقريبا , فيشاهد رأسه متجها إلى الشمس وذيله الوهاج في الجهة المعاكسة وهو يجوب آفاق السماء وليس للمذنب قيمة أساسية , ولا يشكل خطرا عل الأرض لأنه على مدى العصور قد صادف أن الأرض قد اعترضت مساره بدون أثر يذكر مكونات المذنب المذنبات وتدعى أيضا كرة الثلج المغيرة , فهي في صلبها ثلج جاف والنواة صخر غير متجانس الشكل فمثلا وجد أن النواة في مذنب هالي كان لها شكل حبة البطاطا وطولها لا يتجاوز التسعة أميال وعرضها خمسة أميال فقط ويعتقد أن النواة رما تكونت منذ بدء الخليقة بدون تغير أو تبديل ولا تزال تحتفظ في طياتها أسرار خلق الكون وعند اقتراب المذنب إلى وسط المجموعة الشمسية فان لهيب الشمس يبخر نواة هذا المذنب ناتجا عن الهالة والذنب - الهالة رأس المذنب – وهي كالذنب تتكون من غازات متأينة وذرات غبار وقد وجدت السفينة الفضائية التي انطلقت لتقابل مذنب هالي بأن المادة التي تتبخر من النواة تندفع بقوة قبل أن تتبخر بشكل طبيعي وأهم ما يلفت النظر في المذنب هو الذنب نفسه , والمذنب في بعض الأحيان يكون له نبان , وربما أحدهما مكون من غبار والآخر من غاز انفصل عن النواة بانحراف بسيط وذلك ناتج عن اختلاف في درجات الضغط الإشعاعي على المادة الثابتة وقد يكون الذنب في بعض الحالات طويلا جدا , فمثلا المذنب الذي ظهر في عام 1843 كان له ذيل يبلغ في طوله المسافة ما بين الشمس والمريخ والتي تقدر بـــ 228 مليون كيلو مترا لكن عندما يبتعد المذنب عن المجموعة الشمسية فهذا الذنب يتلاشي قليلا قليلا حتى يختفي تماما مدارات المذنبات لبعض المذنبات مدارات شبه دائرية وللبعض الآخر مدارات بيضاوية غير متناسقة ومثال ذلك المذنب هالي الذي يأتي من مدار خلق نبتون حتى يصل بالقرب من مدار الزهرة في محور يتقارب من المدار الفلكي للشمس والكواكب
• في حين تدور مجموعة المذنبات بحركة عقارب الساعة - يسمونها تباعد الشمس لأنها تقترب من الشمس كثيرا- ويعتقد أن بعض هذه المجموعات قد تلاشت وذلك بفعل حرارة الشمس القوية وبما أن المذنبات تتقاطع مساراتها مع مدارات الكواكب المعتددة فربما أثرت جاذبية هذه الكواكب على مسارات هذه المذنبات وفي الواقع أن المشتري نظرا لجاذبيته العالية قد جعل هذه المذنبات تسير في مدار دائري ولبعض المذنبات مدارات ثابتة وزمن دوري محدد فمنها تبلغ دورته خمسة سنوات والاخر عشر سنوات وغيرها 76 سنة ويغيب بعضها في مدارات مجهولة ويختفي في عمق المجموعة الشمسية اللامتناهي بسرعة مذهلة وقد ظهرت بعض المذنبات عل مر الزمن وفي فترات مختلفة منها
• اكتشاف الكوكب العاشر في المجموعة الشمسية يدور حول الشمس مرة كل 560 عاما


• أعلن مسؤولون يوم الجمعة ان فلكيا في معهد التكنولوجيا بباسادينا بولاية كاليفورنيا اكتشف كوكبا يزيد حجمه مرة ونصف عن حجم كوكب بلوتو ويدور في مدار يبعد نحو 14.5 مليار كيلومتر من الشمس.
• وقال الفلكي مايكل براون إن الكوكب الجديد الذي عرف باسم 2003 يو بي 313 أصبح أكثر الاجسام البعيدة التي يتم اكتشافها والتي تدور حول الشمس وصنف على انه الكوكب العاشر ضمن المجموعة الشمسية.
• واشار براون إلي ان الكوكب الجديد وهو عبارة عن جسم من الصخور والثلج تم اكتشافه في يناير كانون الثاني الماضي بواسطة التلسكوب
• صامويل اوسشين في مرصد بالومر قرب سان دييجو.
• واوضح براون إن الكوكب الجديد لم يتم
• ويعتبر الكوكب الجديد المكتشف أكبر جسم اكتشف في المجموعة الشمسية منذ اكتشاف كوكب اكتشافه من زمن بعيد نظرا لان مداره كان يميل بزاوية 45 درجة عن الاستواء المداري الخاص بالكواكب الاخرى.
• واضاف بروان ان الكوكب يدور حول الشمس مرة كل 560 عاما.
• نبتون عام 1846، وكان قد شوهد للمرة الأولى عام 2003 إلا أن لم يتم التأكد من أنه كوكب كامل إلا مؤخرا.
• ويبلغ قطر الكوكب الجديد الذي لم يطلق عليه العلماء اسما بعد 3000 كيلومتر ويعتقد أن سطحه يمتلئ بالأحجار والجليد.
• ويبعد الكوكب الجديد عن الأرض بمسافة تبلغ ضعف المسافة التي تفصل الأرض عن كوكب بلوتو، في نهاية المجموعة الشمسية وعند زاوية تجعله قريبا من مجموعات أخرى.
• ويعتقد علماء الفلك أن كوكب نبتون- في مرحلة معينة من تاريخه - قذف جزءا منه خارجه هو ما كون الكوكب الذي اكتشف أخيرا عند الزاوية الرابعة والأربعين.
• ويبعد الكوكب الجديد حاليا عن الشمس 97 مرة ضعف المسافة بين الأرض والشمس، أي أكثر من ضعف المسافة بين بلوتو والشمس.
• وصرح رابينوفيتش لموقع بي بي سي بقوله: "لقد كان يوما مشهودا وعاما مشهودا، فهذا الكوكب الجديد قد يكون أكبر من بلوتو. وهو أقل في ضوئه من بلوتو إلا أنه أبعد منه بثلاث مرات".
• ومضى قائلا: "إذا ما أصبح على نفس المسافة من الشمس مثل مسافة بلوتو عنها، سيكون أكثر تألقا. ولذا يعرف العالم اليوم أن يلوتو ليس فريدا. هناك كواكب أخرى مثله، ولكن ابعد منه في مجال المجموعة الشمسية حيث يصعب اكتشافها".
• وقال تشاد توجيللو لموقع بي بي سي للأخبار: "أشعر بأنني سعيد الحظ للغاية لكوني شاركت في هذا الاكتشاف المدهش. هذا أمر لا يحدث كل يوم، أقصد أن يكتشف المرء كوكبا مثل بلوتو في حجمه أو أكبر".
• "المنظر الذي شاهدناه من مرصد جيمناي مثير للاهتمام بوجه خاص لأنه يظهر أن سطح الكوكب الجديد يشبه كثيرا بلوتو".
• وكان الكوكب قد رصد للمرة الأولى في 21 أكتوبر/ تشرين الأول عام 2003، إلا أنه لم يشاهد وهو يتحرك في السماء إلا بعد التطلع إلى نفس المنطقة قبل 15 شهرا مضت في 8 يناير/ كانون الثاني 2005.
• ويقول الباحثون إنهم حاولوا البحث عنه باستخدام منظار سبتزر الفضائي الذي يتميز بحساسيته الخاصة للأشعة الحرارية إلا أنهم لم يتمكنوا من رصده.
• ويقدر هؤلاء الباحثون قطر الكوكب بثلاثة آلاف كيلومتر على أقصى تقدير، أما على أقل تقدير فهو أكبر من كوكب بلوتو.
• ويأتي اكتشاف هذا الكوكب الذي أطلق عليه مؤقتا اسم 2003 يو بي 313 بعد اكتشاف كوكب آخر أصغر من بلوتو كان قد اطلق عليه اسم 2003 إي يو 61.
• الكوكب العاشر

• يبعد الكوكب العاشر في مجموعتنا الشمسية نحو 14.4 مليار كيلومتر عن الأرض. وويفوق حجمه حجم كوكب بلوتو الذي كان يعد تاسع وآخر كوكب في النظام الشمسي بمرة ونصف المرة. ويبعد الكوكب الجديد عن الشمس تسعين ضعف المسافة بين الشمس والأرض.
• ورصد الكوكب العاشر الذي يعرف مؤقتا باسم "2003-يو بي 313" للمرة الأولى في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2003 بواسطة كاميرا رقمية شديدة الدقة مركبة في التلسكوب صامويل أوشن في جبل بالومار جنوب كاليفورنيا.
• ومنذ ذلك الحين انكب علماء الفضاء الأميركان مايكل براون وتشاد تروجيللو وديفد رابينوفيتش على دراسة جميع المعطيات لتحديد حجم الكوكب الذي أطلق عليه أول مرة اسم "سيدنا" (Sedna) نسبة لآلهة البحر عند الإغريق, وطبيعة تحركه عبر تحليل طريقة عكسه لضوء الشمس, ما سمح بالتأكد من أن الجسم هو بحجم بلوتو على أقل تقدير.
• المجموعة أكبر ويشار إلى أن المجموعة الشمسية التي تكونت منذ نحو 6.14 مليارات سنة, نشأت من سديم وقال مسلم شلتوت نائب رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك في جامعة المنوفية بمصر إن اكتشاف هذا الكوكب يعني أن المجموعة الشمسية أكبر من حجمها الحالي.
• وأوضح شلتوت في تصريح للجزيرة نت أن الكوكب العاشر لن يساهم في فهم نظرية نشوء الكون (Big Bang) ولكن يمكن أن يساهم في فهم تركيبة المجموعة الشمسية وحركتها.
• غازي واحد تبلور إلى الشمس والكواكب التي ظهرت بعد تكون الشمس. والكوكب العاشر يفيد في فهم أصل المجموعة الشمسية وليس أصل الكون.
• وعن سبب تأخير الإعلان عن الكوكب العاشر قال شلتوت إن العلماء انتظروا لحين التأكد والاتفاق على الخصائص التي تؤهل الكوكب العاشر لأن يعتبر كوكبا تابعا للمجموعة الشمسية أو مجرد كويكب ذو خصائص سلبية.
• وساعد التلسكوب الفضائي هابل العام الماضي والتلسكوبات الأرضية المتطورة في في التأكد من خصائص وحجم الكوكب الجديد. كما ساعدت الرحلات الفضائية فوياجر وكاسيني وغاليليو في تسهيل فهم الكون والمجموعة الشمسية على نحو أفضل.
• ولم يستبعد العالم المصري عن وجود كوكب حادي عشر وثاني عشر, لكنها لن تكون فاعلة أو قوية نظرا لصعوبة عكسها لضوء الشمس نتيجة اتساع مداراتها وابتعادها البالغ عن الشمس.
• ويمكن لهواة الفلك ومراقبة الفضاء مشاهدة الكوكب الجديد في الصباح الباكر أو في وقت متأخر من الليل مع مجموعة نجوم سيتوس. ويدور الكوكب حول الشمس مرة كل 560 عاما.
• ومن سخرية القدر أن يتزامن هذا الاكتشاف مع تعليق ناسا لجميع رحلات مكوكاتها الفضائية بسبب مشكلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmmedsamy.yoo7.com
 
المجموعة الشمسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البرت ديماس :: الامبراطور :: التاريخ والادب-
انتقل الى: