البرت ديماس
اهلا بالزائر الكريم

البرت ديماس

احلي منتدي في العالم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

  شاب عربي مسلم يدير نصف جوجل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرت ديماس
الامبراطور
الامبراطور


عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 25/01/2008
العمر : 22
الموقع : ام الدنيا

مُساهمةموضوع: شاب عربي مسلم يدير نصف جوجل   الأربعاء أغسطس 25, 2010 8:38 am



لا أعرف لماذا فكرت فى السيناريوالمعاكس لحياة محمد جودت ، الشاب المصرى الذى يديرعمليات جوجل Google فى أكثرمن نصف دول العالم .. وخطرببالى سؤال ماذا سيكون وضعه لوكان بقى فى مصر ؟؟ .. وما فرص النجاح والتقدم التى كان من الممكن أن يحصل عليها ؟ بالتأكيد لم يعجبه هذا التصور لأنه يعتقد أن مصرهى نقطة انطلاقته ولولاها لما حقق ما وصل إليه ، مشيراً إلى أنه لا يزال مقتنعاً بأن فرص النجاح فى مصر مساوية لما بلغه من تميز فى الخارج ولكنها مختلفة بالقطع عن أوروبا وأمريكا ...

والآن مع نص الحوار الذى دار معه عن طريق صحفى جريدة المصر اليوم :



* لماذا لا نرى نماذج مثل « جوجل » و« مايكروسوفت » والـ « فيس بوك » فى مصر ؟

- ببساطة شديدة لأننا لم نبدأ مثلما بدأوا ، مايكروسوفت بدأت فى السبعينيات كفكرة فى رأس بيل جيتس ، وجوجل قبل أكثر من 15 عاما بدأت فكرة أيضاً فى رأس سيرجى براين ولارى بيج ، وهناك كل 100 فكرة يخرج منها مشروع واحد ناجح فيتحدثون عنه ويتجاهلون الفاشل منها ، أما هنا فى مصر فالأمر مختلف رغم أن لدينا علامات بارزة مثل نجيب ساويرس وخالد بشارة فى صناعة الإتصالات نستطيع أن نتخذها كمثال .

- وهناك مفهوم خاطئ أن أمريكا تحديداً تتمتع ببيئة عمل سهلة ومشجعة ... ولكن على أرض الواقع الأمرصعب ويشهد تنافسا ًشرساً والتحديات هناك عديدة ، صحيح مختلفة عن مصر ولكن أستطيع القول لك إنها ليست سهلة على الإطلاق .




* السؤال التقليدى لكل مصرى نجح فى الخارج يدورحول الخلطة السحرية التى جعلته يصل إلى هذا النجاح .. فما خلطتك ؟

ما رأيته عبر رحلة عملى خارح وداخل مصر من خلال التعامل مع الشركات العالمية ومجتمعات الأعمال خاصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات يمكن أن ألخصه فى قدرة تلك المجتمعات على التمسك بالمحاولة والقدرة على التغيير والتطوير والإيمان بقدرتهم على ذلك حتى لو بعد مائة مرة .

واكتشفت خلال أكثر من 18 عاماً قضيتها بين دول وشعوب العالم المختلفة أن الصواب ليس طريقا واحداً بل طرق عديدة ... ولكى تكتشف ذلك انظر إلى تاريخ تلك الشعوب لتعرف أن حضارات العالم ليست نسخا مكررة فلكل مجتمع نموذجه المتفرد حتى بالقياس على الوقت الحالى فأسباب تطور الصين مختلفة عن اليابان بل ربما تراها متناقضة مع أمريكا ولكنها جميعها نماذج ناجحة .


* خلال عملك فى أوروبا وامريكا .. هل شعرت بأنك مضطهد بأى شكل باعتبارك عربياً ومسلماً ؟

- صمت ثم قال : دعنى أضيق مجال السؤال وأحصره داخل عملى فى « جوجل » ، فطبيعة عمل الشركة لا تسمح بأى صورة من صور التعصب فهذا ضد مبدأ الإبداع .. وهناك الإبداع يعنى كل شىء فكل ما نقوم به هو التفكيروالتطوير ، أى أن محل عملنا هو العقل فكيف نجعله محصوراً على جنس أو دين ؟ وفريق مديرى جوجل بينهم هندى وإيرانى ومصرى ، وأنا لست الوحيد فهناك الكثير من المطورين فى مراكز البحث والتطوير من أصول عربية مسلمة .




* تقضى أكثر من 80% من وقتك فى حالة سفر دائمة فى منطقة واسعة بها 112 دولة .. فهل تستطيع متابعة تفاصيل كل سوق على اختلافها ؟

- المنطقة التى أعمل فيها بها دول من أوروبا وأفريقيا وآسيا وكل منطقة لها طبيعة مختلفة بل ان داخل منطقة الشرق الأوسط تحتفظ كل دولة بطبيعة خاصة ولكن القاسم المشترك الوحيد أن هذه المنطقة تسجل أعلى نسبة نمو فى عمليات جوجل على مستوى العالم حتى مع الأزمة العالمية باعتبارها دولاً واعدة وفى طور النمو فى صناعة الإنترنت والمحتوى مثلما كان الحال مع أمريكا فى التسعينيات .

- والمنطقة التى تسمى ( EMEA ) بها 10 دول من أغنى دول العالم و37 من أكثر الدول فقراً فى العالم ، حتى الدول التى نقول عنها نامية بها شريحتان الأولى مازالت فى طور النمو تحاول أن تؤسس بنية تحتية لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات وهذا هو حال أغلب الدول الأفريقية ، أما الشريحة الثانية فهى شريحة سريعة النمو وتبحث عن الخطوة الثانية فى سلم التطوير ومصر فى مقدمة هذه الشريحة من الدول .


* كيف تقيم المنافسة مع محركات البحث العربية مثل مكتوب وجيران وأنكش .. وهل يمكن أن تنتزع الصدارة محلياً من جوجل مثلما فعل محرك « بايدو » فى الصين ؟

- على عكس ما يتصوره البعض فنحن نرحب بأى منافسة محلية حتى لو كانت فى مجال محركات البحث فهذا بالتأكيد سيثرى عملية المحتوى ، والمنطقة العربية تعانى من عجز شديد فى المحتوى أقل من 1% ، ومع صعوبة اللغة العربية تكون عملية البحث معقدة وهى بصفة عامة تحتاج إلى استثمار كبيروبصورة مستمرة وهذا لا يقلقنا فأول 4 سنوات من عمر جوجل لم تحقق أى مكاسب .

- والطريق طويل أمام أى محرك بحث ليصل لما حققته جوجل ، فى ظل تضاعف حجم البيانات على شبكة الانترنت كل عامين .. والأرقام تتزايد خاصة مع دخول ملفات الفيديو والشبكات الاجتماعية لمحتوى الانترنت بقوة .




* الأزمة العالمية .. كيف تعامل جوجل وهو أكبركيان اقتصادى على الانترنت معها وهل انتهت تداعياتها على الشركة ؟

- قبل حوالى 14 شهراً من الأزمة بدأنا نلاحظ التغير القادم من خلال مراقبة وتتبع عمليات البحث واتجاهاتها على شبكة الإنترنت ، وكان القرار مسبقا بوضع خطة لمواجهة الأزمة ومساعدات الشركات بتخطى الأزمة عبر شبكة الإنترنت عن طريق معرفة ما الذى يبحث عنه الناس وتحليل ذلك وتوقع الخطوة القادمة أيضا ..

- فإذا كنت تستطيع معرفة اى المنتجات والخدمات التى تجد إقبالا فيمكنك أن تسرع بتطوير منتجك لكى يلائم احتياج الناس ، لهذا قمنا بتطوير مجموعة كبيرة من الأدوات ومؤشرات الرصد لعمليات البحث وجعلنا الكثير منها مجانية لكى تستطيع الشركات أن تستوعب ما الذى يفكر فيه الناس ، وتركيزنا الأكبر كان على الشركات المتوسطة والصغيرة والنتيجة أستطيع أن اقول انها جيدة للغاية بالنسبة لجوجل أو للشركات التى اعتمدت على عمليات البحث لتطويرعملياتها .


* قبل أشهرقليلة وقعتم اتفاقية مع مصر للتسويق سياحياً واستثمارياً بحوالى 10 ملايين دولارعبرمحرك بحث جوجل .. ماذا ستستفيد مصرمن الاتفاقية ؟

- تخيل معى .. مواطن فى ألمانيا أو النمسا يقوم بالبحث على الانترنت عن مكان لقضاء إجازة عائلية وتظهر له مصر كاختيار أساسى مصحوب بقائمة بالأماكن والأسعار والخدمات .. أو مستثمر أمريكى يبحث عن فرصة استثمارية فى الأسواق الواعدة فتظهر له مصر وقائمة بالمشروعات التى يمكنه أن يستثمرأويشارك فيها .. هذا سيناربو بسيط جداً لما يمكن أن تحققه هذه المبادرة التى تعد الأولى على مستوى دول المنطقة التى أعمل بها ولا يمكن أن تتخيل ردود الأفعال التى وصلتنى .. كان نصفها إعجاباً والآخر دهشة من قدرة مصر على استيعاب ما يمكن أن تحققه شبكة الإنترنت من ترويج واتاحة الفرصة لكى تعرف وتحلل وتبادر بقرارات مبنية على اتجاهات عمليات البحث على شبكة الانترنت والتى تمثل نقطة انطلاق للكثير من القرارات سواء للسياحة أو البزنس .


* أثيرت منذ فترة مسألة حجب صوربعينها من موقع جوجل مثل بعض الصور لمحمد أبوتريكة فما حقيقة ذلك ؟



- جوجل لا تتدخل بأى صورة فى المحتوى الذى يظهر فنحن نعطى العالم الأدوات فقط ليعرض ما يريد .. وصورة أبوتريكة ، وعلى فكرة أنا معجب جداً بلعبه وأخلاقه ، كانت سوء فهم نتيجة كتابة الاسم بصورة خاطئة أو تأخر المواقع فى عرض الصور فنحن نعكس شبكة الانترنت ولا نتدخل بأى صورة ، ورفضنا من قبل طلبات كثيرة لحجب محتوى وصور بعينها من دول فى المنطقة العربية لأننا لا نتدخل بأى صورة فى ما يظهر على نتائج البحث .



* ماذا عن الخرائط التى تظهرعلى محرك « جوجل ماب » وتظهرالعديد من المواقع الاستراتيجية والحساسة لدول المنطقة باستثناء إسرائيل ؟

- الأمر يتم بصورة طبيعية وفقا للخرائط التى اشتريناها من الشركات المتخصصة فى عمليات المسح الجغرافى .. وهذا يعنى ببساطة أن أى خريطة ننشرها يتم الموافقة عليها من قبل الحكومات والجهات المسؤولة ومن لديه مشكلة فى ذلك فعليه مخاطبة شركات الخرائط ، التى تقوم بدورها بإخطارنا بأى تعديلات على الخراط ونحن نتفهم حدوث أى خطأ ونعدله لكننا لا نتدخل مطلقا فى وضع أو حذف أى محتوى من أنفسنا .

* كيف تقيم المنافسة مع مايكروسوفت فى ظل مطاردتها لكم بمحرك البحث « بينجو » وسعيكم لتطوير نظام « كروم » لمنافسة « ويندوز » ؟؟

- عملنا هو شبكة الانترنت حتى عندما فكرنا فى تطوير نظام تشغيل فسيعمل من خلال تطبيقات الانترنت وبأنظمة « سحابية cloud » ، وموضوع المنافسة مع مايكروسوفت لا أستطيع أن أعلق عليه ، وأعتقد ان المنافسة فى نهاية الأمر فى صالح المستخدم الذى استفاد بالتاكيد من متصفح « كروم » ونظام التشغيل الذى سيطرح رسميا الفترة القادمة ومن قبله نظام « اندرويد » الخاص بأجهزة لـ « سمارت فون »

هذا نص الحوار الذى دار مع الشاب العربى المسلم المصرى محمد جودت مدير عمليات جوجل فى أكثر من نصف دول العالم .. أنتظر منكم التعليقات على نص الحوار وما جاء فيه من أسئلة وإجابات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmmedsamy.yoo7.com
 
شاب عربي مسلم يدير نصف جوجل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البرت ديماس :: الامبراطور :: منوعات-
انتقل الى: